اللحمة الحمراء تزيد من خطر مرض السكر من النوع الثاني

اللحمة الحمراء تزيد من خطر مرض السكر من النوع الثاني

red meat

If you consume more red meat over the long term you have a higher risk of developing type 2 diabetes, researchers from the National University of Singapore reported in JAMA(Journal of the American Medical Association).

The authors carried out a follow-up of three studies involving approximately 149,000 Americans.

As background information, the researchers explained that the consumption of red meat has been linked to an elevated risk of type 2 diabetes in several studies. However, most of them measured how much red meat participants ate at the beginning of the study (at baseline) without much follow-up information.

People’s eating patterns do not always stay the same; they change over time. Measuring a person’s dietary habits over a small slice of time does not take into account the variability of dietary patterns during follow-up.

An Pan, Ph.D., and team gathered and analyzed data from three studies that had been conducted at Harvard University. They followed up 48,709 women in the Nurses’ Health Study, 74,077 women in the Nurses’ Health Study II, and 26,357 men in the Health Professionals Follow-up Study. Participants were asked to complete food frequency questionnaires.

Over a follow-up period of more than 1.9 million person-years, the investigators identified 7,540 incident cases of type 2 diabetes.

لو كنت بتاكل لحمة حمراء على المدى الطويل هيكون احتمال اصابتك بمرض السكر من النوع الثاني كبير ، الباحثون من جامعة سينغافورا القومية كتبوا البحث ده في مجلة الجمعية الطبية الامريكية


مؤلفين البحث تابعوا 3 دراسات شملت 149000 امريكى

كمعلومات سابقة، الباحثين وضحوا انهم وجدوا في دراسات عديدة ان استهلاك او اكل اللحمة الحمرا مرتبط بارتفاح احتمالية الاصابة بمرض السكر من النوع الثاني … ولكن معظم الدراسات في البداية قاسوا كمية استهلاك اللحمة الحمرا بواسطة الاشخاص اللى المساهمين في البحث ولكن متابعوش الكمية المستهلكة على مدار البحث

طريقة اكلنا مشبتبقى واحدة طول الوقت، ولكن بتتغير على مدار الوقت… عشان تقيس عادات اكل اى شخص ففترة قصيرة من الوقت مشهتعرف تاخد فاعتبارك التغير في طريقة اكله اثناء متابعته في البحث

فريق البحث في جامعة هارفارد جمع وحلل البيانات المأخوذة من الثلاث دراسات… تابعو 48709 سيدة المساهمين في دراسة صحة الممرضات، و74077 سيدة في دراسة صحة الممرضات الثانية و26357 رجل في دراسة قامت بمتابعة صحة العاملين في الصحة… المساهمين قاموا بملئ استبيان عن طريقة ومعدل اكلهم

وبمتابعة حوالى 1.9 مليون شخص على مدار سنين، الباحثون لقيوا 7540 حالة مصابة بمرض السكر من النوع الثاني

The authors wrote:

“Increasing red meat intake during a four-year interval was associated with an elevated risk of T2DM during the subsequent four years in each cohort.”

مؤلفين البحث قالو

“زيادة اكل اللحمة الحمرا خلال فترة 4 سنين بيكون مرتبط بزيادة احتمالية الاصابة بمرض السكر من النوع الثاني خلال الاربع سنين التاليين”

Compared to those with no change in how much meat they ate, the participants whose meat consumption rose by more than 0.50 servings per day had a 48% higher risk of developing type 2 diabetes during the subsequent four years.

Participants whose meat intake went down by more than 0.50 servings per day, from baseline to the first four years, had a 14% lower risk of developing type 2 diabetes during the whole follow-up period.

مقارنة بالاشخاص اللى مغيروش كمية اللحمة الحمرا اللى بياكلوها، المشاركين في البحث اللى كمية اكلهم للحمة زادت بنسبة 50% في اليوم زاد خطر اصابتهم بمرض السكر من النوع الثاني بمعدل 48% خلاص الاربع سنين التالية بعد زيادة اكلهم للحمة

المساهمين في البحث اللى قللوا اكل اللحمة الحمرا بنسبة 50% في اليوم، من بداية البحث حتى نهاية البحث بعد 4 سنين قل خطر اصابتهم بمرض السكر من النوع الثاني بمعل 14% خلال الاربع سنين التالية للبحث

The authors concluded:

“Our results confirm the robustness of the association between red meat and T2DM and add further evidence that limiting red meat consumption over time confers benefits for T2DM prevention.”

المؤلفين استنتجوا

“نتائجنا اكدت قوة العلاقة بين اكل اللحمة الحمرا ومرض السكر من النوع الثاني وكدليل اخر ان قلة اكل اللحمة الحمرا على مدار الوقت تقلل الاصابة بمرض السكر من النوع الثاني”

The study was funded by the NIH (National Institutes of Health).

الدراسة تمت بواسطة المعهد القومى للصحة

Oxygen-Carrying Proteins in Meat and Risk of Diabetes Mellitus – Commentary

William J. Evans, Ph.D., of GlaxoSmithKline and Duke University, Durham, N.C., wrote in an invited Commentary:

The article by Pan et al confirms previous observations that the consumption of so-called red meat is associated with an increased risk of type 2 diabetes mellitus (T2DM).” “Perhaps a better description of the characteristics of the meat consumed with the greatest effect on risk is the saturated fatty acid (SFA) content rather than the amount of oxygen-carrying proteins. “

A recommendation to consume less red meat may help to reduce the epidemic of T2DM. However, the overwhelming preponderance of molecular, cellular, clinical and epidemiological evidence suggests that public health messages should be directed toward the consumption of high-quality protein that is low in total and saturated fat. … These public health recommendations should include cuts of red meat that are also low in fat, along with fish, poultry and low-fat dairy products. It is not the type of protein (or meat) that is the problem: it is the type of fat.

دكتور وليام جي ايفانز، في جامعة جلاكسويميث كلاين و دوك ودكتور دورهام قالو الاتي:

المقالة التي كتبت بواسطة فريق البحث ودكتور بان تؤكدة النتائج السابقة بان استهلاك اللحمة الحمرا يزيد من خطر الاصابة بمرض السكر من النوع الثاني … قد يكون افضل وصف خواص استهلاك اللحمة الحمراء مع محتوايتها من الدهون المشبعة ومدى خطورة هذة الدهون عن الكلام عن البرونتينات اللى تحمل الاكسجين

توصية بتقليل اكل اللحمة الحمراء قد تساعد على تقليل الاصابة بمرض السكر من النوع التاني … ولكن يوجد كثير من الادلة الجزيئية والخلوية والسريرية والوبائية التي توضح ان التوصيات الخاصة بالصحة العامة لابد ان توجه ناحية استهلاك بروتينات عالية الجودة التي تحتوى على كميات قليلة من الدهون المشبعة … هذه التوصيات الخاصة بالصحة العامة لابد ان تحتوى على نصائح بتقليل اللحمة الحمرا التى تحتوى كمية قليلة من الدهون بالاضافة الى السمك والدواجن ومنتجات الألبان قليلة الدسم …. المشكلة ليست نوع البروتين او اللحمة ولكن المشكلة في نوع الدهون

Red meat linked to several health problems

Over the last ten years, nearly all studies on red meat consumption have reported on its negative consequences for human health:

  • A study led by Stanley Hazen, of the Cleveland Clinic in Ohio, found an association between red meat and a higher risk of heart problems involving gut bacteria.Bacteria in our gut digest L-carnitine, an abundant compound in red meat, to produce TMAO (trimethylamine-N-oxide). TMAO is suspected of helping clog up the arteries. The study was published in Nature Medicine (April 2013 issue).
  • Researchers from the Harvard School of Public Health found that regular red meat eaters were more likely to die prematurely from any cause, from cancer, or from a cardiovascular disease than those who either never ate red meat or consumed very little. If you are a regular meat eater and switch to other protein sources, such as poultry, fish, soya, nuts and legumes, your risk will probably go down, they added. Their study was published in Archives of Internal Medicine (March 2012).Lead author, An Pan, said “Our study adds more evidence to the health risks of eating high amounts of red meat, which has been associated with type 2 diabetes, coronary heart disease, stroke, and certain cancers in other studies.”
  • Dr Elaine Chong, from the Centre for Eye Research Australia, at the University of Melbourne, and team found that frequent red meat intake was associated with a higher chance of developing AMD (age-related macular degeneration), the leading cause of blindness among seniors in America and Western Europe.

اللحمة الحمرا مرتبطة بعدة مشاكل صحية

على مدار 10 سنين، تقريبا كل الدراسات التي تمت على استهلاك اللحمة الحمرا كتبت تقارير توضح نتائج سلبية على صحة الانسان منها:

دراسة بقيادة ستانلي هازن، من عيادة كليفلاند في ولاية أوهايو، وجدت ارتباط بين اللحوم الحمراء وارتفاع خطر مشاكل القلب التي تنطوي على بكتيريا الأمعاء…. البكتيريا في الأمعاء لدينا تهضم ال ل-الكارنيتين (L-carnitine) ، وهو مركب متوفر في اللحوم الحمراء، لإنتاج TMAO (trimethylamine-N-oxide). ويشتبه في TMAO انه يساعد على سد الشرايين. وقد نشرت الدراسة في جريدة الطب الطبيعي (في أبريل 2013).

وجد باحثون من مدرسة هارفارد للصحة العامة أن أكلوا اللحوم الحمراء العادية كانوا أكثر عرضة للوفاة مبكراً من أي سبب، من السرطان، أو من أمراض القلب والشرايين من أولئك الذين إما لا يأكلون اللحوم الحمراء أو يستهلكونها بكمية قليلة جدا. وأضافوا إذا كنت من آكلي اللحوم العادية وتحولت إلى مصادر البروتين الأخرى مثل الدواجن والأسماك وفول الصويا والمكسرات والبقوليات، وسوف يقل خطرموتك مبكراً .  وقد نشرت دراستهم في دورية أرشيف الطب الباطني (مارس 2012) . قائد فريق البحث قال “دراستنا تضيف مزيدا من الأدلة على مخاطر صحية من تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء، والتي ارتبط مع مرض السكري من النوع 2، ومرض القلب التاجي، والسكتة الدماغية، وبعض أنواع السرطان في دراسات أخرى. “

الدكتور إيلين تشونغ، من مركز أبحاث العيون أستراليا، في جامعة ملبورن، وفريق البحث وجدوا أن تناول اللحوم الحمراء بصورة متكررة مرتبط بزيادة فرص تطوير AMD (age-related macular degeneration) (الضمور البقعي المرتبط بالعمر)، والسبب الرئيسي للعمى بين كبار السن في أمريكا وأوروبا الغربية.

(0/5)0

Comments

Facebook Comments

Leave a Reply