الفوائد الصحية والقوة العلاجية للبنجر

الفوائد الصحية والقوة العلاجية للبنجر

حياة أفضل بالحساء الروسي

beets soup

القوة العلاجية

تساعد على:

الحماية من السرطان

الوقاية من العيوب الخلقية

عندما تفكر في الوجبات الصحية ، فإن الأطعمة الروسية لا تخطر لك على بال قط.

وليس في الأمر ما يدهش في الحقيقة. فلا لوم علينا حينما نعتقد أن أطعمة مثل الكرنب المثقل بالزبد، أو البطاطس التي يتم إعدادها بطرق معقدة لا يشبه في شئ الطعام الصحي.

إلا أن هناك طبقاً روسياً تقليدياً جديراً بأن تعيد النظر فيه، وهو الحساء الروسي الذي يُقدم إما ساخناً أو بارداً. إن هذا الحساء حلو المذاق ذا اللون الأحمر القرمزي يُصنع  من البنجر الطازج، وهذا يزخر بالمواد المغذية التي تقاوم العيوب الخلقية وتدرأ السرطان وتقي من الإصابة به.

البنجر يقود الثورة على السرطان:-

يعج الطب الشعبي بالقصص التي تدور حول استخدام البنجر وعصيره لمحاربة السرطان. على الرغم من الحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث في هذا الصدد، إلا أن العلماء يرتابون في أن المركب الذي يعطي ثمار البنجر ذلك اللون القرمزي الغني – “بيتاسيانين –  Betacyanin” – ربما يكون أحد العوامل القوية في مقاومة الأورام الخبيثة.

تقول دكتورة “”إلينور بلوروك بوش” رئيسة الهيئة الدولية للبحث عن المعادن في “بولدر” في “كولورادو” : ” يستخدم عصير البنجر في أوروبا لعلاج السرطان، حيث إن الصبغة الموجودة في البنجر قد يكون لها خصائص مضادة للسرطان”.

ففي إحدى الدراسات التي أجريت لإثبات مدى فعالية البنجر ضد السرطان، قام الباحثون بعمل اختبارات على عصير البنجر بجانب عصائر الخضروات الأخرى ضد المواد الكيميائية التي تسبب الإصابة بالسرطان. وقد احتل عصير البنجر بجانب عصائر أخرى رأس قائمة المواد التي تمنع تحول الخلايا الذي يؤدي إلى السرطان.

وتضيف دكتورة “بلوروك بوش” : ” لم يتم إجرء الكثير من الدراسات على البنجر مثلما حدث مع البروكلي أو الخضروات الأخرى، ولكن ما يوجد من أدلة يكفي لكي تضيفه لقائمة طعامك”.

مصدر لحمض الفوليك:-



لو أن هناك عنصراً غذائياً واحداً لا تحصل النساء على مايكفيهن منه فإنه حمض الفوليك، أحد فيتامينات (بـ – B). فالنساء لا يتناولن ما يكفيهن من العدس والسبانخ أو الأغذية الأخرى الغنية بالفوليك لكي يحصلن على مقدرا 400 ميكروجرام من الفوليك التي يحتجنها كل يوم.

إن الحصول على المقدار اليومي من الفوليك أمر أساسي لنمو الأنسجة الطبيعية وللوقاية من أمراض القلب وأنواع معينة من السرطان. بالإضافة إلى أن الأطباء قد وجدوا أن حمض الفوليك هو أفضل صديق للسيدة الحامل لأنه يساعد على الوقاية من العيوب الخلقية.

إن نصف فنجان من شرائح البنجر المغلي يحتوي على 45 ميكروجراماً من الفوليك – أي 11% من المقدار اليومي تقريباً.

زيادة مخزون الحديد:-

إن ما يحويه البنجر من حديد لا يمكن أن يضاهي ما تحويه أطعمة أخرى غنية بالمعادن من هذا العنصر الغذائي مثل لحم البقر قليل الدهون. ولكن إن كنت من بين ملايين الأمريكيين الذين يحدون من تناول اللحوم أو يمتنعون عن تناولها تماماً، فحينئذ يجب أن ينصب تفكيريك في تناول البنجر.

الحصول على أقصى فائدة:-

لا تسرف في طهي البنجر. تظهر الدراسات أن الحرارة تخفض من قوة البنجر المضادة للأورام الخبيثة. لذلك يجب عدم الإسراف في طهي البنجر لكي تحصل على أقصى فاعلية.

جرب النوع المعلب. من المثير حقاً أن البنجر المعلب يعتبر مغذياً مثله مثل الطازج. وبناءً على ذلك يمكنك الاستمتاع بفوائده الصحية أثناء مواسم زراعته أو في أي وقت.

في المطبخ:-

لا تعتبر ثمار البنجر من الخضروات التي يسهل التعامل معها. إن للبنجر نكهة قوية، ويتسم بالصلابة، وينزف سائلاً أحمر. كما أن عملية طهي البنجر تشبه زوج من الجوارب الحمراء وسط ملابس بيضاء – حيث في ذلك الوقت تدرك أن كل شئ سوف يتحول إلى اللون الوردي.

وإليك بعض الطرق التي تجعلك تحكم السيطرة على هذا النوع من الخضروات الذي يتسم بالعناد.

السيطرة على اللون. لكي تجعل البنجر ينزف بأقل قدر ممكن، ينصح الطهاة بأن تغسل البنجر الطازج برفق أثناء التحضير، وألا تمزق القشرة لأن الطبقة الخارجية تحتفظ بأغلب الصبغات داخل النبات. ولنفس السبب، لا يجب تقشير البنجر أو إزالة أطرف الجزور أو السيقان حتى يتم طهيها في إناء آخر.

اشترِ البنجر الصغير. لكي تحصل على أفضل النتائج، عليك اختيار الثمار الصغيرة أو المتوسطة الحجم؛ لأنها تعتبر رقيقة ولا تحتاج إلى تقشير على الإطلاق

المراجع

كتاب الاطباء للعلاج بالغذاء للكاتبة سيلين ييجر

Comments

Facebook Comments