البيض واللحمة بياثرو على جينات الجنين

مادة فى البيض واللحمة بياثر على نشاط الجينات من مرحلة الجنين للنضوج

ببساطة ذى ما دايما النساء بيتم نصيحتهم انه ياكلو حمض الفوليك (folic acid) كتير  بدءاً من مرحلة التبويض وخلال فترة الحمل، كذلك بحث جديد بيرجح ان مادة تانية مشابهة لحمض الفوليك ممكن تستحق اطباء النساء والولادة لازم يحطوها ضمن قائمة المواد الموصى بها

———————————————

اكل كميات كبيرة من الكولين (Choline) — مادة موجودة باكثرية فى البيض واللحمة — اثناء فترة الحمل ممكن يقلل تعرض الطفل لما يكبر للامراض اللى مرتبطة بالضغط النفسى والمشاكل النفسية ذى اضرابات العقل الصحية وكمان بيقلل تعرضه للحلات المزمنة ذى ضغط دم العالى.

فى دراسة حديثة فى جريدة الFASEB، علماء متخصصين فى مجال الغذاء مع اطباء نساء وولادة فى جامعة كورنيل والمركز الطبى فى جامعة روتشيستر وجدو ان تناول كميات اعلى من المعدل الطبيعى من مادة الكولين فى الاكل اثناء فترة حمل، يحدث تغيير لاجينى (Epigenetic) فى الجنين وده عبارة عن تعديلات فى الDNA اللى تخلى الجين يؤدى وظيفته او ميشتغلش اساسا لكن التغييرات دى مبتكونش فى ترتيب النيوكليوتايد اللى بتعمل الDNA اساسا لكن مجرد تغيير فى وظيفة الجين ذى مثلا اضافة مجموعة ميثيل (Methyl group) او يغير فى تركيب البروتين اللى ماسك فى الDNA عشان كدة سموه تغيير لاجينى….. وبالرغم ان التغيير اللاجينى مبيأثرش على تركيب الجين نفسه لكن بياثر على وظفته، الا ان التغيير الدائم فى وظيفة الجين بيغير مصير الجين فلو التغيير ده خلى الجين لا يؤدى وظيفته فهيكون الجين كانه مشموجود اساسا.

البحث بقى اكثر اثارة لما الباحثين لقيو ان الاماكن اللى بيحصل فيها التغيير اللاجينى هى نفسها المسئولة عن النشاط المشترك بين غدمة ما تحت المهاد اللى اسمها الhypothalamus والغدة النخامية (pituitary) والغدة الكظرية (adrenal gland) وبيسمو النشاط المشترك ده باسم hypothalamic-pituitary-adrenal or HPA axis والنشاط المشترك ده بيتحكم فى النشاط الهرمونى لكل الجسم بما فيهم انتاج هرمون الكورتيزون (cortisol) اللى بيؤثر على رد فعل اى شخص اثناء الضغط النفسى والعصبي وكمان بينظم عمليات الايض الحيوي وغيرها من وظائف الغدة الكظرية.

لما الام تزود مادة الكولين فى اكلها ده يؤدى الى ان النشاط المشترك اللى قولنا عليه يكون ثابت وبالتالى يكون كمية الكورتيزون اقل فى الجنين…. وذى ما فى مجالات كتير فى الصحة، الثبات فى الوظائف الحيوية يكون شى كويس لكن فى بحث قديم اوضح ان التعرض لتركيزات عالية من الكورتيزون فى مرحلة مبكرة ممكن يخلى الطفل يعانى من الامراض المتعلقة بالضغط النفسى او الحالة النفسية وكمان بيكون عرضة للامراض المتعلقة بالاضرابات فى عملية الايض الحيويى وغالبا الطفل بيتعرض لتركيزات عالية بيكون نتيجة لان الام قلقانة من حاجة او متضايقة وده طبعا بيعلى الكورتيزون فدم الام

“الدراسة دى مهمة جدا عشان بتوضح ان مجرد مادة بسيطة جدا ليها تاثير خطير فى حياة الجنين قبل الولادة والتأثير دى بيدوم على مدى الحياة وبيظهر تاثيره لما الطفل يكبر” قالها ايفا ك. بريسمان (Eva K. Pressman) دكتوراه فالطب … ودارس ومؤلف ومدير فى برنامج مخاطر الحمل فى المركز الطبى فى جامعة روتشيستر. “بالرغم ان نتائجنا مشهتغير عمليا فى المجال ده، الا ان فكرة زيادة الكولين اللى بتاخده الام ممكن يغير فى وظيفة الجينات للجنين جديدة”

دكتورة بريسمان اللى بتقدم نصائح لالنساء الحوامل كل يوم، بتقول ان الكولين مشالمادة المهمة اللى الناس بتهتم بيها لانها بالفعل موجودة فى انواع كتير من الاكل ومحدش بيهتم بنقص الكولين …. ولهذا اغلب الابحاث ركزت على حمض الفوليك — اللى ليه نفس وظيفة الكولين وبيستخدم عشان يقلل خطورة المشاكل اللى ممكن تحصل فى المخ والنخاع الشوكى   — ومجموعة ابحاث قليل بما فيها الدرسات على الحيوانات ركزت اهتمامها على مادة الكولين عشان يخففو الاضرار الللى بتحصل فمخ الجنين نتيجة شرب الام للكحول وكذلك مرض Down   اللى فيه الجنين بيكون عنده كروموسوم زيادة عن الطبيعى

مع التعاون الطويل بين الباحثين فى جامعة كورنيل، بريسمان التحقت بفريق العمل بقيادة الاستاذ الدكتور مارى كوديل الدكتورة فى قسم علوم التغدية فى جامعة كورنيل، لدراسة 26 امراءة حامل فى الشهر التالت والنساء دول خلوهم ياخدو 480 مللي جرام من الكولين يوميا ودى كمية زيادة عن الكمية المطلوبة اللى هى 450 مللى جرام او ياخدو ضعف الكمية الطبيعية بمعدل 930 مللى جرام يوميا…. الكولين اخدوه من الاكل ومن اقراص مكملات غذائية وفضلو ياخدو الكمية دى يوميا لحد ميعاد الولادة

الفريق وجد ان الام لما تاخد كميات عالية من الكولين اثناء الحمل بيحصل عملية اسمها الميثيليشن (methylation) للDNA يعنى بيضيف مجموعة ميثيل على الDNA ومجموعة الميثيل دى عبارة ذرة كاربون مرتبط بيها 3 ذرات هيدروجي …. والكولين ده واحد من المواد القليلة اللى بتضيف مجموعة ميثيل على الDNA …. اضافة مجموعة ميثيل واحدة تكفى لاحداث تغيير لاجينى او فى وظيفة الجين يعنى



التحاليل لدم الحبل السرى وعينات من المشيمة اوضحت ان زيادة الكولين بتغير مواد معينة عن طريق اضافة مجموعة ميثيل مسئولة التحكم فالجينات اللى بتنظم افراز هورمون الكورتيزون …. وكلما زاد تركيز الكولين قل انتاج المواد المنظمة للكورتيزون من الجينات دى وده يؤدى الى تقليل الكورتيزون فى دم الاطفال بنسبة 33% فى الامهات اللى بتستهلك 930 مللى جرام يوميا

الدارسين بيقولو ان الاكتشافات دى بتذود احتمالية استخدام الكولين كعلاج للحالات اللى فيها الام بتكون معرضة للقلق والضغط النفسى او اى حالات للجنين بتخلى النشاط الهرمونى المشترك الى قولنا عليه عالى واللى هيرفع مستوى الكورتيزون فى الدم

بالرغم ان لسة محتاجين بحث اكتر الا ان كوديل بتوجه رسالة للسيدات الحوامل انهم لازم ياخدو مادة الكولين فاكلهم ذى البيض واللحوم الخالية من الدهون والفاصوليا والخضروات ذى البروكلى …. وبالنسبة للسيدات اللى مشبياكلو لحوم اللى هى اغنى بالكولين من الاكلى النباتى لازم ياخدو اقراص مكملات غذائية تحتوى على الكولين هتعمل نفس المفعول

” يوما ما احنا هنقدر نوصف للحامل الكولين ذى مابنوصف حمض الفوليك لكل السيدات الحوامل” قالت بريسمان .. الاستاذ الدكتور فى قسم النسا والولادة …. “الكولين رخيص والجرعات اللى استخدمناها فى البحث ملهاش اثار جانبية …. وفى المستقبل ممكن نستخدم الكولين فى مجالات جيدة اكتر من الى بنسخدمه فيها حاليا”

ScienceDaily (Sep. 20, 2012)

(0/5)0

Comments

Facebook Comments

Leave a Reply